تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص. لطالما أُسند نجاح الشركات إلى وجود استراتيجية جيدة. وأُضيفت الغاية إليها في الآونة الأخيرة بصفته عنصراً أساسياً من عناصر ممارسة الأعمال التجارية. لكن هناك شيء آخر مفقود، ألا وهو الثقافة، أو العناصر الأساسية التي تحدد سلوك المؤسسة وسلوك موظفيها، فضلاً عن معتقداتها ومبادئها الحاكمة. ومع ذلك، غالباً ما تحظى الثقافة باهتمام أقل من الغاية والاستراتيجية. ويتراءى إلى مخيلة المؤلف عند التفكير في كل من الغاية والاستراتيجية والثقافة شكل المثلث؛ فكل زاوية تتصل بزاويتين اثنتين، وإذا تغيرت زاوية ما، فيجب على الزاويتين الأخريين أن تتطورا وتتكيفا للحفاظ على التوازن والشكل لئلا يتفكك المثلث ويتداعى. ويعرض المؤلف 3 أنواع من المحفزات التي يمكن للشركات استخدامها لبناء ثقافات فعالة بالغة التأثير وتطبيق استراتيجياتها على أكمل وجه.
 
لطالما اعتبرتُ الاستراتيجية السر وراء نجاح الشركات في بداية مسيرتي المهنية. وأضيفت الغاية إليها في الآونة الأخيرة بصفتها عنصراً أساسياً من عناصر ممارسة الأعمال التجارية، فهو الدليل المرشد ومصدر الإلهام الذي يوجه جميع أنشطة الشركة. لكننا غالباً ما نجد فجوة كبيرة بين غاية الشركة وتجارب موظفيها في العمل؛ ولن تحقق مجرد حملة تواصل حول الغاية العظيمة الجديدة للشركة كثيراً من الفائدة بمفردها.
فما هو العنصر المفقود إذاً؟ جميعنا ندرك وجود عنصر مهم آخر إلى جانب الغاية والاستراتيجية، ألا وهو الثقافة، أو العناصر الأساسية التي تحدد سلوك المؤسسة وسلوك موظفيها، بالإضافة إلى معتقداتها ومبادئها الحاكمة. ومع ذلك، غالباً ما تحظى الثقافة باهتمام أقل من الغاية والاستراتيجية.
وبصفتي قائد شركة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022