تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

موجة الاستقالة الكبرى فرصة لإعادة النظر في الغايات المهنية والشخصية

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: أدت الجائحة إلى زعزعة استقرار الجميع، ودفعت معظمنا للتفكير في الوظائف من منظور جديد. وقرر البعض الاستقالة من وظائفهم ونشأت حركة سميت "الاستقالة الكبرى"، بيد أن الكثيرين يعتبرونها موجة "إعادة نظر كبرى". هل نحب ثقافة الشركة التي نعمل فيها حقاً؟ هل نشعر أننا نتلقى معاملة عادلة ونحظى بفرص التقدم التي نريدها؟ هل نشعر في أعماقنا أن عملنا هادف وذو مغزى كما نحب أن يكون؟ بالنسبة لمن يجيبون عن أحد هذه الأسئلة بـ "لا"، تبين الأبحاث حول المؤسسات ذات "الغاية العميقة" بعض الاستراتيجيات التي يمكن للأفراد استخدامها لخلق معنى أكبر في حياتهم المهنية والشخصية. أولاً، اعرف غايتك الشخصية ثم قيّم…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .