تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يُنبِئ مستقبل العمل بازدياد الاعتماد على طرق العمل غير المتزامن التي ثبت أنها تحقق الكثير من المزايا لكلٍّ من الموظفين والمؤسسات. وتستعرض مؤلفة المقالة 6 استراتيجيات تسهم في التحرر من ثقافة العمل التقليدية "من التاسعة صباحاً إلى الخامسة مساءً"، وتجعلها عملية أكثر سلاسة وإنتاجية: 1) ابدأ من القمة. 2) ركّز على النتائج. 3) وضّح الأعمال التي يجب أداؤها بالتزامن. 4) تحدَّ القواعد والافتراضات الحالية. 5) اعقد اتفاقيات واضحة واغرس روح تحمّل المسؤولية لدى الجميع. 6) راقب الشمول.

أدركت مؤسسات كثيرة خلال العام الماضي أن العمل عن بُعد يحقق مزايا عديدة، إذ قال 83% من أصحاب العمل الذين شملهم استقصاء للرأي إن التحول إلى العمل عن بُعد لاقى نجاحاً ملموساً في شركاتهم، وفقاً لدراسة أجرتها شركة "بي دبليو سي" (PwC). بالإضافة إلى ذلك، يرغب 54% من الموظفين في مواصلة العمل عن بُعد عقب انتهاء الجائحة. والآن بعد أن بات من الواضح أن مكان إنجاز العمل ليس بالأهمية التي كان يظنها الكثيرون في السابق، فإن البعد الآخر للمرونة الذي يتوق إليه الموظفون هو حرية تحديد موعد انتهاء العمل. فقد توصلت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!