تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
خوان مويانو/ستوكسي
ملخص: أدت الجائحة إلى تسريع التغيير الذي سيؤثر بدرجة كبيرة على توجهات الطلب، ويجب على الشركات متوسطة الحجم ذات التفكير الاستشرافي فهم أنماط تغير الطلب والتكيف معها عن طريق الابتكار. تملك إحدى الشركات متوسطة الحجم، وهي شركة "كيرن للنفط والتكرير" (.Kern Oil & Refining Co) سجلاً مثيراً للإعجاب فيما يتعلق بموضوع تكيف الشركات متوسطة الحجم مع تغير الطلب. وقد نجحت في ذلك بسبب تمتعها بثلاث قدرات أساسية، وهي الاستثمار في الابتكار، والجمع الموسع للمعلومات الخارجية، وثقافة العمل التعاوني. يمكن للشركات متوسطة الحجم في جميع القطاعات أن تمارس دوراً كبيراً في بناء مستقبل أفضل، لكن يجب أن تبدأ العمل من الآن عبر الاستثمار في هذه المجالات الثلاثة على نحو منظم.
 
بما أن الشركات متوسطة الحجم أصغر من الشركات الكبيرة وليست مثقلة بالبيروقراطية بنفس القدر، فهي تقف أمام فرصة للاستفادة من تغيرات السوق التي ستستمر إلى ما بعد انتهاء جائحة كوفيد، التي سيكون بعضها دائماً. والشركات التي تتأخر في ذلك تجازف بخسارة مركزها في السوق نهائياً. يمكن أن تحبط الشركات الكبيرة الابتكار عن غير قصد، في حين أن الشركات متوسطة الحجم تتمتع بمزيج مثالي من القوة المالية الكافية وقاعدة العملاء المتنوعة والرشاقة.
وكي تتمكن الشركات متوسطة الحجم من النجاح ضمن مشهد متغير، يجب عليها حشد هذه المزايا والالتزام بالقدرات الثلاث

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!