تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ما يجب على الشركات العائلية تكييفه مع الأزمات

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
مع استمرار العواقب طويلة الأجل لجائحة "كوفيد-19" بالتطور والتأثير على المواطنين وراسمي السياسات والشركات في العالم أجمع، نتصل على الدوام بقادة الشركات العائلية الذين يشرفون على مؤسسات معقدة مستمرة على مدى عدة أجيال. بعضهم يصارع مشكلات وجودية تتعلق باستمرارية المؤسسة، في حين يواجه آخرون صعوبات في تلبية الطلب على خدمات مؤسساتهم، وكثير منهم يواجه الحالتين معاً ضمن مجموعة أنشطة واسعة. فماذا عن تكيف الشركات العائلية مع الأزمات المستمرة؟ إدارة الأزمة في الشركات العائلية تشترك الشركات العائلية القادرة على إدارة الأزمة بفعالية حتى الآن بنقطة تشابه مذهلة، تتمثل في مدى إيلاء قادتها الأولوية لحوكمة الشركة على اعتبارها "خدمة وجودية". مر كثير…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->