تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في كل عام، تصنف وسائل الإعلام المتخصصة بالشؤون التجارية الرؤساء التنفيذيين بناء على أدائهم، فيصبح القلة الذين يفوزون وينالون المراتب العليا نجوماً ويحققون شهرة ومركزاً اجتماعياً أعلى وقد ينالون مكافآت مالية أكبر أيضاً. كما يستفيد الفائزون من شهرتهم في تحصيل مقاعد أكثر في المجالس وتأليف الكتب.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن بمقابل كل رئيس تنفيذي فائز سعيد، هناك العديد من الرؤساء التنفيذيين الذين لم يفوزوا. وأردنا أن نعرف كيف يؤثر هذا التصنيف على الرؤساء التنفيذيين الذين لا ينالون المرتبة الأولى. فإن كان بإمكان هذه الجوائز التأثير على سلوك من ينالها، هل بإمكانها التأثير على سلوك منافسيه الذين لم يحصلوا عليها أيضاً؟
أجرينا دراسة للتحقيق في هذه المسألة. وبالنظر إلى جوائز الرؤساء التنفيذيين التي تقدمها مجلة "بزنس ويك" (Business Week) و"جائزة فاينانشال وورلد الذهبية والفضية" (Financial World Gold/Silver Awards) و"فوربس" و"تشيف إكزيكيوتيف" (Chief Executive) و"هارفارد بزنس ريفيو"، حددنا أكثر من 200 نجم من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!