تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في يناير/كانون الثاني من عام 2018، أعلنت أنيتا زيمرمان؛ نائبة رئيس قسم الأبحاث في شركة غارتنرظ الأميركية عن اكتساب الذكاء الاصطناعي للميزات العاطفية قائلة: "بحلول عام 2022، سيعرف جهازك الشخصي حالتك العاطفية أكثر من عائلتك". وبعد شهرين فقط، زعمت دراسة بارزة أجرتها جامعة أوهايو الأميركية أن خوارزمياتها كانت أفضل حينئذ في اكتشاف المشاعر أكثر من الأشخاص.
المشاعر البشرية وأنظمة الذكاء الاصطناعي
ستتمكن أنظمة وأجهزة الذكاء الاصطناعي من التعرف على المشاعر البشرية وتفسيرها ومعالجتها ومحاكاتها. ويمكن لمزيج من تحليل الوجه وتحليل نمط الصوت والتعلم العميق أن يفك تشفير المشاعر البشرية لأغراض أبحاث السوق والاستطلاعات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!