تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
كيرت نيكيش: اللون البرتقالي هو اللون السائد والمهيمن في مقر شركة "هبسبوت" لبرمجيات التسويق. فتجد أرائك برتقالية وماكينات مرطبات ومثلجات برتقالية، حتى أكشاك الهاتف برتقالية اللون. لقد أعيد تصميم مصنع الأثاث السابق هذا بمطابخ وغرف اجتماعات وزوايا منعزلة يستطيع الموظفون فيها التفكير والإبداع.
دارمش شاه: إليكم الرواق أو غرفة الاجتماعات بالشركة أو المكان المخصص لأي غرض نريده.
كيرت نيكيش: يستعرض دارمش شاه أحد الشركاء المؤسسين للشركة إحدى قاعات الاجتماعات.
دارمش شاه: إليكم متطلبات الشركات الناشئة من ثلاجة المشروبات ومنضدة تنس الطاولة وطاولة لعبة كرة القدم.
كيرت نيكيش: لعل تنس الطاولة وكرة القدم من أساسيات شركات التقنية المبتكرة اليوم، لكنّ النجاح في الابتكار يتطلب أكثر من مجرد ذلك، وفق ما جاء على لسان ضيفنا اليوم. فوراء كل هذا المرح وهذه الإيجابيات الظاهرة على السطح، سيتعين عليك تعلّم بعض الحقائق المريرة واتخاذ قرارات منضبطة ومواجهة الواقع القاسي. وفي هذا الصدد، تسيء الشركات فهم معنى الابتكار، بحسب رأي ضيفنا.
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة في أحد برامجها الصوتية (بودكاست) مع غاري بيساتو، الأستاذ في كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد، ومؤلف مقالة "الحقيقة القاسية عن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022