facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/howcolour
سؤال من قارئ: أعمل في شركة عائلية في قطاع التأمين. والأب هو الرئيس، وأحد أبنائه هو مديري في قسم التسويق. أنا أستمتع حقاً في العمل لديهم. أنا امرأة أبلغ من العمر 28 عاماً، وأصغر الأفراد التي حصلت على مكتب ولقب هنا. أعمل مع الشركة منذ ما يقرب من عامين ولا أرغب في ترك العمل. لدى مديري بعض الأفكار العظيمة حول كيفية دفع الشركة إلى الأمام. إنه يريد تطوير علامتنا التجارية، وجذب المواهب الخارجية والفوز بأعمال جديدة. نقوم في الوقت الحالي بالكثير من العمل من أجل أصدقاء وشركاء الأسرة، لكنه يريد الابتعاد عن ذلك. إلا أنه أمر صعب. أعتقد أننا في مفترق طرق. أصبح أحد مسارات شركة أكثر حداثة، مع إيلاء المزيد من الاهتمام لثقافتنا ومعايير العلامة التجارية والفوائد التي ستجذب الموظفين الشباب. إلا أنه ليس لدينا حالياً إجازة أمومة أو مساهمات من قبل الشركة في خطط التقاعد الفردية الخاصة بنا. والمسار الآخر هو الحفاظ على الوضع الحالي. وهذا ما يريده الموظفون القدامى. وأعتقد أنني تقليدية أيضاً إلى حد ما. لم أطالب مطلقاً بالحصول على قاعات للمؤتمرات أو غرفة لممارسة اليوغا أو طاولة بينج بونج. ولكن هناك فجوة هائلة بين ما تعتقد الإدارة أنه عقلية الشركة العائلية وأخلاقياتها ومستقبلها النهائي، وبين الواقع بالفعل. من المهم بالنسبة لي الحفاظ على تماسكي والمساعدة في تحقيق التوافق وأن أحترم كبار الموظفين، ولهذا فسؤالي هو:
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!