تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

هل أنت مساهم فردي ترغب في إقناع رئيسك بترقيتك إلى منصب مدير أو ترغب في الانتقال إلى دور إداري إما في مؤسستك الحالية أو في مؤسسة جديدة أو تعرف أحداً في هذا الوضع؟ كيف يمكنك إقناع الآخرين بأنك تصلح لمنصب إداري وأنت لم تتقلده يوماً؟ تعرف على كيفية طلب الترقية لمدير.
إن الحقيقة الأساسية هي أن كل مدير كان يفتقر في الأساس إلى الخبرة الإدارية المهنية، ومع ذلك، انتهى الأمر بالكثيرين إلى أن يكونوا مدراء بطبيعة الحال. إن الفجوة بين المساهم الفردي والمدير يمكن تجاوزها، ولكن فقط إن استطعت أن تستعرض مهاراتك الإدارية وتصفها بكفاءة.
إذاً كيف تبدأ هذا الانتقال؟
أولاً، اسأل نفسك إذا كنت تريد الترقي حقاً. فهناك نسبة معينة من الأشخاص الذين يبلون بلاء حسناً في عملهم يحصلون على ترقية إلى الإدارة في نهاية المطاف، لكن البعض في الحقيقة يجدون أنهم يفتقدون أدوارهم كمساهمين فرديين ويبغضون إدارة الآخرين. قد يكون اللقب الإداري أو الراتب جذاباً، لكن على المدى الطويل، قد لا تكون الإدارة هي الدور المهني الذي تريده حقاً. إذا كنت مقتنعاً أنها ما تريده لنفسك، أو على الأقل ترغب في خوض التجربة، فعليك بالعمل على إقناع الآخرين أنك جدير بها.
اقرأ أيضاً: إن أردت ترقية في العمل فعليك طلبها

ثم حدد ما يتطلبه المنصب الإداري في مؤسستك لبلوغه،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022