facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
عندما شارك أستاذ علم النفس في جامعة "إلينوي"، براين روس، في برنامج لعلوم الحاسوب بعد فترة طويلة من الانقطاع عن مقاعد الدراسة، كان من السهل تمييزه بين بقية الطلاب، فهو -بلحيته ورأسه الأصلع- يكبرهم بعشر سنوات على الأقل، لذلك لم يمكن ببساطة أن يكون واحداً منهم، الأمر الذي جعله متوتراً.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
لكن كان روس على اطلاع جيد باستراتيجية التعلم الفعالة المعروفة باسم "الشرح الذاتي"، والتي تتعلق بسؤال الشخص نفسه أسئلة تهدف للشرح، من قبيل: "ما الذي يعنيه ذلك؟" أو "ما أهمية ذلك؟". ومن الضروري أن تطرح على نفسك هذا السؤال بصوت مسموع. حيث تظهر دراسة أن الأشخاص الذين يشرحون الأفكار لأنفسهم يتعلمون أكثر بثلاثة أضعاف من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.
وليتمكن روس من مساعدة نفسه في التفوق على زملائه الأصغر، كان يسأل نفسه العديد من الأسئلة المشابهة، إذ تخرج على لسانه أسئلة أثناء قراءة النص الذي كلفه به الأستاذ، وبعد كل فقرة أو جملة يقول لنفسه: "ما الذي قرأته آنفاً؟ ما علاقة هذا بما سبق؟ هل مررت على هذه الفكرة من قبل؟".
وفي نهاية البرنامج الدراسي اكتشف روس أنه على الرغم من ضعف خبرته في هذا المجال مقارنة ببقية الطلاب، وعدم معرفته بمجال

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!