facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لجأت ليا شيبرد الأستاذة المساعدة في جامعة "واشنطن ستيت يونيفرسيتي"، وستيفاني جونسون، الأستاذة المساعدة في جامعة "يونيفرستي أوف كولورادو بولدر"، إلى اختلاق مجموعة مقالات تتحدث عن عمليات تسريح للعمال اضطلعت بها شركات معيّنة، وتضمنت هذه المقالات صوراً لتنفيذيين وتنفيذيات يعلنون عن عمليات التسريح هذه. ثم طلبتا من المشاركين في دراستهما قراءة المقالات وتحديد مدى صدق القادة بناء على صورهم الواردة في هذه المقالات، وتقرير ما إذا كان يجب أن يُطردوا من مناصبهم أم لا. عندما كان التنفيذي الذي تظهر صورته هو امرأة، اعتبرها الناس أقل مصداقية وتستحق الطرد أكثر إذا ما كانت جذابة جداً. وخلاصة النساء الجميلات في العمل هي:
الجمال بالنسبة للنساء اللواتي يعملن في قطاع الأعمال، له ثمن.
أستاذة شيبرد، دافعي عن بحثك العلمي
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

شيبرد: تضمنت المقالات التي ألّفناها لنستعملها في تجاربنا اقتباسات لقائد شركة يشرح فيها كيف أن عمليات تسريح العمال كانت مرتبطة بالأوضاع الاقتصادية وليس نتيجة لفشل داخل الشركة ذاتها. كان المشاركون في دراستنا من الرجال والنساء وقد اخترناهم من الولايات المتحدة الأميركية عبر منصة إلكترونية هي "ميكانيكال تورك" (Mechanical Turk) التي تضم أناساً يمتلكون عادة تعليماً أفضل بالمقارنة مع عامة الناس.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!