تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تولي الشركات التي قررت اعتماد منهجية "أجايل" في إدارة ممارسات الكفاءات الكثير من الاهتمام إلى التجربة التي يعيشها الموظفون في مكان العمل – عبر معاملتهم في بعض الأحيان كما لو أنهم عملاء لها. تحدثت ديان غيرسون رئيسة قسم الموارد البشرية لدى مجموعة "آي بي أم" قبل فترة قصيرة مع "هارفارد بزنس ريفيو" وشرحت كيف تجري الأمور مع تحديث شركة التكنولوجيا الراسخة نموذج عملها التجاري.
هارفارد بزنس ريفيو: كيف يمكن شرح قرار "آي بي أم" وضع تجربة الموظف في صميم إدارة الموارد البشرية؟
غيرسون: مثل عديد من الشركات الأخرى، انطلقنا من قناعتنا بأنه عندما يشعر الموظفون بالارتياح والرضا عن عملهم معنا، سيشعر عملاؤنا بالارتياح بالمثل. لم يكن ذلك تفكيراً مستجداً ولكننا أخذنا بالتأكيد هذا الأمر على محمل الجد، قبل نحو أربع أو خمس سنوات. ولقد شهدناه منذ ذلك الحين ينتشر. لقد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!