تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ماذا تفعل إذا كانت الاتصالات والرسائل النصية ومحادثات زميل العمل تشعرك بالتوتر؟

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تشعر التوتر من زميل العمل وعيناك مسمّرة وتتعاقب أفكارك في ذهنك بسرعة. لا، إنه ليس بسبب هجوم وشيك لحيوان مفترس، وليس بسبب رسالة بريد إلكتروني مخيفة من مديرك في العمل. بل إنّ هذا كله بسبب تلقيك لرسالة نصية من صديق مقرب، أو لتلقيك اتصالاً من شخصٍ تكن له الكثير من المودة، أو بسبب زميل العمل الذي مر ليحدثك خلال ساعات عملك. لماذا تحدث مثل ردة الفعل هذه؟ أنت تريد التواصل مع هؤلاء الأشخاص والحفاظ على علاقتك الجيدة معهم، فلماذا إذاً يبدو تواصلهم معك أو طلبهم للخروج برفقتك لتناول طعام الغداء وكأنه أشبه بتهديد؟ باعتباري مدربة في اختصاص إدارة الوقت، وجدت…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->