facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
جميع القادة يعرفون أن التواصل في أوقات الأزمات بالغ الأهمية. وعندما يتواصل القادة بصفة عاجلة وبشفافية وتعاطف، فهذا يساعد الموظفين على التكيف مع الظروف المتغيرة باستمرار التي تسببها الأزمة. فالتواصل بصفة عاجلة يشجع الموظفين على اتخاذ قرارات سريعة للتخفيف من الأضرار. والشفافية تبني الثقة في القادة وتعبر عن احترامهم للموظفين من خلال الاعتراف ضمنياً بأنهم قادرون على التكيف مع ما يشاركه القادة معهم. وإظهار التعاطف وإيصال رسالة مقنعة مفعمة بالأمل يمكن أن يعزز قدرة الموظفين على الصمود في وجه التحديات المنتظرة.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
ولكن بخلاف هذه التوصيات الأساسية، هناك القليل من البحوث التجريبية التي أجريت حول ما ينبغي إبلاغ الموظفين به في خضم الأزمات. ونتيجة لذلك، على الأرجح معظم المسؤولين التنفيذيين لا يستطيعون الإجابة عن السؤال التالي: الآن ونحن في خضم الأزمة منذ عدة أشهر، ما هو شعور موظفيك حيال استجابة مؤسستك للجائحة؟
لمساعدة القادة على تحسين ممارساتهم في التواصل، أعددنا تقييماً يتكون من 12 سؤالاً وهو مصمم لقياس مدى رضا الموظفين عن تواصل المؤسسة معهم بصفة عامة أثناء أزمة "كوفيد-19" ولتحديد العوامل التي تحفز ردود الفعل الإيجابية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!