facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يزدري العديد من الأفراد ذوي الفكر المتمرد المقاوم فكرة جدول المواعيد، ولكنهم بعدئذ يجدون أن حياتهم ونتاجهم الإبداعي لا يحققان التناغم الذي يأملون بالوصول إليه.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
فإذا كنت تنتمي لهذه المجموعة ووجدت صعوبة قي قبول الروتين الاعتيادي، وصعوبة أكبر في تتبعه أو إيجاد التناغم مع إيقاع العمل، فربما قد حان الوقت لتتوقف عن التفكير في إدارة وقتك كمجموعة من القواعد الصارمة الواجب اتباعها وذلك عندما لا تستطيع الالتزام بجدول مواعيد محدد، والبدء بالتفكير في زيادة الإنتاجية كعملية تهدف للعثور على إيقاعك الإبداعي المتفرد وتطويره، أي التوصل إلى إيقاع حياتك ونبضك الخاص. وربما حان الوقت لحضورك في الأماكن التي تعرض الموضوعات المحورية وتعزف الألحان المميزة، وأيضاً حيث يتوفر مجال للارتجال والمزج بين النغمات.
لقد قال ستيفن برادلي المصمم والكاتب في مجال التصميم ذات يوم: "سواء كنت تخطط لذلك أم لا، فهناك إيقاع خاص لتصميمك، والإيقاع ينشط المساحات ويخلق الجو المناسب.. إيقاع يمكنه جذب الزوار من خلال تصاميمك". وعلاوة على ذلك يمكن للإيقاع أيضاً أن يرشدك في جميع حالاتك.
فإذا وجدت هذا النهج جذاباً، سأقدم لك بعض الأفكار المبنية على تجاربي في الحياة والعمل وتلك التي اكتسبتها من خلال تدريب العملاء على إدارة الوقت، والتي ستساعدك على المواءمة بين وقتك وطاقتك واهتماماتك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!