تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يفكر الكثيرون منا في العمل خارج المكتب، حيث تتجلّى بعض أفضل أفكارنا. ومع ذلك، يعني التفكير في العمل غالباً القلق بشأنه، الأمر الذي من شأنه أن يبقينا مستيقظين في الليل أو يجعلنا نستيقظ ونحن نشعر بالقلق قبل ساعات من انطلاق صوت المنبه. وفقاً لدراسة أجرتها شركة "كورن فيري" (Korn Ferry)، أدى التوتر إلى حرمان 66% من العمال الأميركيين من النوم في عام 2018. وعلاوة على ذلك، من شأن الحرمان من النوم أن يؤدي إلى تفاقم ضغوط العمل، من خلال التأثير سلباً على الوظائف الإدراكية مثل التقدير والتفكير النقدي وحل المشكلات والتخطيط والتنظيم.
لتجنّب التفكير في العمل في منتصف الليل، جرب الاستراتيجيات التالية:
أنشئ قائمة مهام. هناك دائماً عمل إضافي يتعيّن القيام به. وتشير البحوث التي أجرتها جامعة "بايلور" وجامعة "إيموري" إلى أن إعداد قائمة مهام لليوم التالي قبل الخلود للنوم يساعدك على أن تغفو بشكل أسرع بنسبة مماثلة لتناول حبوب منومة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022