تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الشركات القديمة الراسخة اكتشفت أنها تمتلك ما يكفي من القدرات في عالم تحتدم فيه المنافسة.
ليس هناك حل سحري لمقارعة الشركات الرقمية الجديدة الشديدة المراس. فالمصرفيون اكتشفوا أنهم قادرون على لمّ شملهم وتجميع قواهم جنباً إلى جنب مع شركات التكنولوجيا المالية لتعزيز نقاط الضعف الموجودة على طول سلاسل توريدهم. كما أنّ الشركات المعنية بالتجميل باتت تنسخ العروض التي تقدمها الشركات الناشئة – أو تستحوذ عليها. وعندما يتعلق الأمر بشركات تصنيع الأجهزة، فإنّ شهرتها الكبيرة بين صفوف العملاء تمنحها الفرصة لتقديم منتجات مبتكرة جديدة. فالبروز الأفضل في السياق الرقمي هو أمر أساسي للغاية.
لماذا باتت المصارف ترحّب بالمزعزعين؟
الشراكات مع شركات التكنولوجيا المالية باتت أوسع نطاقاً مع توفير الشركات الناشئة لقدرات رقمية جديدة ونماذج تجارية تنافسية.
مع احتدام المنافسة الرقمية بين صفوف المؤسسات المالية، أخذت المصارف تكتشف أنّ الشركات الناشئة التي كانت تُعتبر يوماً من الأيام بمثابة تهديد يمكن أن تكون من الحلفاء الاستراتيجيين والتشغيليين القيمين. وأخذ العديد منها يتجه بقوة نحو توسيع التعاون مع شركات التكنولوجيا المالية عوضاً عن تطوير الحلول داخلياً، ما يسمح لها بالحصول على تكنولوجيات ونماذج تجارية مبتكرة تتصف بقدر أكبر من الكفاءة وتؤمن للعملاء راحة أكبر. وتشمل قائمة المزايا الأخرى المقترنة بهذا النوع من الشراكات الحصول على العملاء الجدد، والتكاليف الأقل، والأهم من ذلك ربما هو الاطلاع على ثقافة مبتكرة قد تساعد المصارف في إعادة ابتكار نفسها.
توصل أحدث

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

آخر التقارير الخاصة من شركة ماكنزي آند كومباني

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!