فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/ValeriiaES
طوّرت مجموعة محددة من الدلافين في بحيرة "لاجونا" البرازيلية مهارات غير متوقعة لمواجهة المنافسة الشرسة على الأسماك المتوفرة، إذ لجأت إلى التعاون مع الصيادين المحليين من البشر عن طريق توجيه جموع الأسماك نحوهم، ثم إعطائهم إشارة لرمي شباكهم بواسطة تحريك رؤوسها وضرب زعانفها على الماء، وتستفيد هي في المقابل من التشويش الحاصل في حركة الأسماك بسبب الشباك ما يسهل من عملية صيدها. يصف الباحث "ماوريسيو كانتور" هذا السلوك الذي يمثل التعاون مع المنافسين في مقاله المنشور بمجلة "السلوك الحيواني" (مايو/أيار 2018) بقوله: "توجد منافسة بين الدلافين مثل المنافسة التي توجد بين البشر الصيادين".
قواعد التعاون مع المنافسين 
على الرغم من أن البشر يمثلون أيضاً منافساً للدلافين على الأسماك المتوفرة، فإن خيار التعاون مناسب لكلا الطرفين، وهو المنطق نفسه الذي تقوم عليه اتفاقات التعاون في عالم الأعمال، إذ يبيّن مقال "قواعد التعاون مع المنافسين" مجموعة من الدوافع التي أدت لتعاون بعض من أشهر الشركات رغم المنافسة الشديدة بينها مثل "آبل" و"سامسونج". كاتبا المقال أطلقا مصطلحاً جديداً لوصف وضعية التعاون الذي ينطوي على تنافس
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!