facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

في كثير من الأحيان، يتخذ القادة الذين يغلقون عملاً ما أو يقلصونه نهج الرجل الصارم القديم. إنهم يتخذون القرار الصعب، ويتحركون سريعاً لجني أقصى الوفورات، ويفعلون ما في وسعهم لإرضاء بورصة وول ستريت. لكن خلال أكثر من 40 عاماً قضيتها في مجال العمل، لاحظت أن كثيراً من هذه الشركات تمر بظروف تسريح موظفين، وصرت مقتنعاً أن نهج الرجل الصارم في هذا الموقف ليس له أي معنى. يمكن لذلك الأسلوب أن ينفر الموظفين الباقين، ويغضب الزبائن والموردين، ويدمر القيمة السهمية للشركة. يمكن للقادة أن يتجنبوا هذه التداعيات، أو على الأقل يقللوا منها إلى حد كبير، من خلال اتخاذ ما أسميه بـ نهج "الأيدي الناعمة"، ومعاملة العناصر المهمة بعين الاعتبار والشفقة. يتكون هذا النهج من أربعة مبادئ أساسية قد تبدو واضحة وبديهية لكنها تُتجاهل في كثير من الأحيان.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
عامل الموظفين بكرامة ونزاهة واحترام
تناول سؤال "ماذا يعني ذلك بالنسبة لي؟" أخبرهم لماذا يفقدون وظائفهم، سواء كان السبب انخفاض الطلب، أو التغيرات في التكنولوجيا، أو مشكلات في الإنتاجية والجودة. اشرح لهم كيف سيؤثر الإغلاق عليهم من حيث التوقيت وأخبرهم عن حقوقهم المترتبة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!