facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أشار استبيان أجرته مؤسسة سي إم أو (CMO) أنّ المسوقين يخططون لمضاعفة إنفاقهم على التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي في السنوات التالية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إلا أنّ دراسة من آي بي إم سيوت (IBM C-Suite) أظهرت أنّ نصف المشاركين في استبيان (CMO) يعتقدون أنهم غير مستعدين لإدارة التحديات التي تشكلها وسائل التواصل الاجتماعي.
ويُظهر هذا التباين في النتائج مشكلة مهمة ومكلفة تتمثل في أنّ المسوقين يستمرون في زيادة الإنفاق على وسائل التواصل الاجتماعي مع أنّ الكثيرين منهم لا زالوا غير واثقين من كيفية إدارتها وإدماجها ووضع استراتيجياتها.
مجرد بحث صغير في جوجل عن "نصائح للتسويق في وسائل التواصل الاجتماعي" سيجلب لك 140 مليون نتيجة بحث، لكن مهما أسبغت عليك عناوين نتائج البحث من وعود، فإنك لن تجد استراتيجية بمقاس واحد تناسب الجميع.
إذ تخبرك بعض المقالات أنّ القصص أداة تسويقية وإعلانية فعالة. لكن أي قصة عليك أن تحكي؟ وكيف تدمجها مع جهودك التسويقية التقليدية؟
وهناك مقالات أخرى تنصح باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي مثل بينترست (Pinterest).
لكن ما الذي يمكنك نشره عن علامتك التجارية في بينترست؟ وهل جمهورك المستهدف موجود في بيتنرست أصلاً؟ ستجد أيضاً مقالات تقدم لمحات سريعة عن الاستراتيجيات التي تتبعها العلامات التجارية الأخرى في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، لكنّ المشكلة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!