تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تقع على عاتق مجالس الإدارة مسؤولية خاصة؛ وهي بناء القدرة على التحمل في الظروف الغامضة، حيث يمكن لمجالس الإدارة التخطيط للكوارث التي لا يود أحد التفكير فيها.
من المغري وصف جائحة "كوفيد-19" بأنها من الأحداث المفاجئة غير المتوقعة (التي يطلق عليها "أحداث البجعة السوداء" black swan)؛ فهي حدث غير متوقع ومدمر للغاية لدرجة أنه لم يكن بوسع الشركات الاستعداد له. ولكن الخبراء كانوا يتوقعون جائحات تجتاح العالم منذ سنوات. وفي يناير/كانون الثاني عام 2020، ذكر تقرير المخاطر العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أن الأمراض المعدية ضمن التهديدات المحتملة. ومع ذلك، فإن عدد الشركات التي أدرجت الجائحة العالمية ضمن الفئات شديدة الخطورة قليل للغاية.
نرى أنه من الأفضل وصف الجائحة الحالية بأنها "فيل أسود" وهو مصطلح مشتق من الجمع بين "أحداث البجعة السوداء" والعبارة المجازية "فيل في الغرفة" التي تعبر عن الحقائق الواضحة التي يتم تجاهلها. وقد صاغ هذا المصطلح المستثمر والمدافع عن البيئة آدم سويدان؛ وهو مصطلح يعبر عن الكارثة التي تلوح في الأفق والمرئية بوضوح وعلى الرغم من ذلك لا يرغب أحد في التصدي لها.
قد تكون الأزمة المالية التي وقعت

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022