تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: كتب بيل تايلور في هذه المقالة أن القيادة تمثّل تحدياً هائلاً هذه الأيام، سواء كنت تدير شركة كبيرة أو أنك مسؤول عن إدارة فريق صغير. ويقدم 3 مجموعات من الأسئلة لمساعدة القادة في التركيز على التخطيط الفعلي للمستقبل والتركيز على الأمور المهمة اليوم. تتضمن المجموعة الأولى من الأسئلة إدارة الوقت: كيفية التعامل مع فوضى الحاضر مع إتاحة الفرصة للتركيز على المستقبل في الوقت نفسه. وتنطوي المجموعة الثانية على تجاوز مشاعر التوتر الشخصية الناجمة عن القيادة: كيفية حل المشكلات التي لم تواجهها مؤسستك من قبل دون أن تصاب بالاحتراق الوظيفي أو أن تستسلم. وتتضمن المجموعة الثالثة رفع معنويات عامة الموظفين: كيفية تشجيع الموظفين على البقاء متفائلين وحيويين في وقت يسهل علينا الشعور بالقلق والاستسلام. إذا كنت قادراً على التوصل إلى إجابات عن تلك المجموعات الثلاث من الأسئلة، فلديك فرصة لاجتياز اختبار القيادة في عصرنا.
 
يواجه القادة في الوقت الحالي مصدرين من مصادر الضغط المضنية؛ يتضمن المصدر الأول الطلب الشديد على تعزيز الأداء الحالي؛ أي تقديم نتائج ممتازة على المدى القصير على الرغم من التحولات الجذرية في احتياجات الزبائن ورغباتهم، والمكان الذي يختار الموظفون العمل منه وأسلوب عملهم، وحالة سلاسل التوريد. وينطوي المصدر الثاني على الحاجة الملحة للتحول؛ أي إعادة تصور مستقبل السوق ومكان العمل في ضوء تلك التحولات، وإعادة ابتكار استراتيجية شركاتهم وثقافتها لتحقيق النجاح في المستقبل.
ويعتبر التعامل مع أي من مصدري الضغط أمراً صعباً، وذلك هو السبب الذي يجعل الكثير من القادة يشعرون بالقلق والتوتر. في حين قد تكون تلبية كل منهما
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022