تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُزعزع الذكاء الاصطناعي كل مجال من مجالات الحياة، بما في ذلك كيفية عثور المؤسسات على الأفراد المواهب. وتدرك الشركات عموماً أهمية العائد على الاستثمار عند العثور على الشخص المناسب للوظيفة المناسبة. وقدّرت شركة ماكنزي أنه من المتوقع أن تكون إنتاجية الموظفين النجوم أكثر بنسبة 800% من الموظفين متوسطي الأداء فيما يخص المناصب شديدة التعقيد. وأظهرت دراسة حديثة أجرتها كلية هارفارد للأعمال وجود فوائد أكبر لتجنب العمال السامين. فماذا عن موضوع الذكاء الاصطناعي والتمييز ضد المرأة في بيئة العمل؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

اقرأ أيضاً: هل تُحسن الأتمتة عمل المرأة أم تجعله أسوأ؟
على الرغم من هذا الدور الحاسم للأفراد المواهب، لا تزال المؤسسات غير قادرة على اجتذاب الأفراد المناسبين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!