تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في أواخر عام 2018، أوقفت أمازون استخدام نظام توظيفها القائم على الذكاء الاصطناعي بعدما اكتشفت أنه كان متحيزاً ضد النساء. فوفقاً لمصادر مطلعة على مشكلة التحيز في الذكاء الاصطناعي، كان النظام يعطي تصنيفات منخفضة للسير المهنية التي تحوي كلمتي "امرأة" أو "نساء" في طلبات التقدّم للعمل في مناصب فنية، فضلاً عن قيامه بالاستبعاد الكامل لجامعتين تقدمان برامجهما الدراسية للإناث فقط.
مشكلة التحيز في الذكاء الاصطناعي
ولا تعتبر هذه المشكلة بالجديدة، ففي عام 2003، أجرى "المكتب الوطني للنمو الاقتصادي" (NBER)

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022