facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا أردنا فهم التحول الذي تحدثه تطبيقات البلوك تشين، ينبغي علينا أولاً الحديث عن أكبر تطبيقاتها حتى اليوم: "عملة البيتكوين".
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

أتذكر تجربة واسعة النطاق، أجريتها مع زميلتي كاثرين تاكر، في خريف عام 2014، في "معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي)" (MIT)، التي أُتيح خلالها لـ 4,494 طالباً جامعياً التعامل بالبيتكوين. في الواقع، وجدنا أن الغالبية العظمى من الطلاب قد ادخروا العملة المشفرة حينما سمعوا توقعات بارتفاع قيمتها. ففي بداية توزيعها عليهم كانت قيمتها 350 دولاراً لكل بيتكوين، لتبلغ الآن أكثر من 1,100 دولار لكل بيتكوين، ما يشير إلى أن العديد من الطلاب أدركوا أن المضاربة هي أحد أول استخدامات البيتكوين.
ومع نضوج العملة المشفرة، وُجهت لها الانتقادات بعدم قدرتها على موازاة أداء شبكات الدفع الحالية وتلبية متطلبات الأنظمة المالية والحكومات. ولكن، البيتكوين نجحت، على نحو كبير، في حل المشكلة التي صُممت لأجلها، وهي السماح للشبكة العالمية بإجراء المعاملات وتبادل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!