تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: في حين أن الرواية المهيمنة حول التكنولوجيا اليوم هي أن الآلات تحلّ محل البشر في اتخاذ القرارات، لا سيما في قاعدة المخطط التنظيمي، فالحقيقة تضم تفاصيل أدق من ذلك بكثير. أجرى المؤلفون بحثاً في شركات لامركزية يتمتع موظفوها باستقلالية كبيرة. ولاحظوا أن التكنولوجيا تحديداً، كالذكاء الاصطناعي وأنظمة البيانات المتطورة و البلوك تشين وغيرها، هي ما يتيح للموظفين اتخاذ قرارات استراتيجية أكثر. وبالنسبة لمن يحملون مخاوف بشأن الأتمتة ونهضة التكنولوجيا في الأعمال، يبين هذا المقال أن التكنولوجيا قادرة على القيام بالتوجيه والرقابة والحوكمة مع ترك الخيارات الأهم في الشركة بيد البشر، حيث يجب أن تكون.
 
"إنهم يراقبونك في العمل"، "الذكاء الاصطناعي منتشر في كل مكان"، "
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022