facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
انسحاب ترامب من اتفاقيات حماية المناخ
وقّع الرئيس ترامب البارحة أمراً تنفيذياً من أجل تجميد إرث وسياسات الرئيس أوباما المتعلقة بالمناخ. يدّعي البيت الأبيض أن هذه الإجراءات ستساعد الاقتصاد بشكل عام وعمال مناجم الفحم الحجري على وجه التحديد.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن هذا غير صحيح.
تقبّلت هذه الإدارة كلياً الرواية الخاطئة التي تفيد بأن الاقتصاد والبيئة متعارضان، حيث قال أحد كبار المتحدثين الرسميين: "أعتقد أن الرئيس عبّر بوضوح شديد أنه لن يُطبّق سياسات تغير المناخ التي تُعرّض الاقتصاد الأميركي للخطر. الأمر بسيط جداً".
أجل، الأمر بسيط، إذ ستساهم هذه السياسات البالية في إلحاق الضرر باقتصادنا، وستجعلنا نتخلّف عن الاقتصادات الرئيسة الأخرى،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!