facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بعد 8 سنوات فقط من بدء الشركات بيع مكبرات الصوت الذكية للمستهلكين، يتولى الآن أكثر من 100 مليون مساعد افتراضي يدعم الصوت التحقق من الطقس وتشغيل الموسيقى والإجابة عن الأسئلة الأساسية في المنازل حول العالم. إذ تساعد مكبرات الصوت الذكية المستخدمين على دفع الفواتير و معرفة أرصدة الحسابات المصرفية وضبط الميزانيات. وستقترح معظمها قريباً منتجات جديدة بناء على مشتريات الزبائن السابقة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إلا أنه يجب على الشركات الامتناع عن تبني رؤى حماسية مثل استبدال وكلاء خدمة الزبائن وفرق المبيعات أو المستشارين الماليين في شركاتهم بالجيل المقبل من مكبرات الصوت الذكية في المستقبل القريب. يمكن لمكبرات الصوت الذكية الآن التعرف على مجموعات واضحة ومدربة مسبقاً من الأوامر والبيانات والاستجابة لها بشكل سلس نسبياً، ويرجع ذلك إلى تحقيق خطوات كبيرة في تقنيات التعرف على الصوت التي تترجم ما يقال إلى نصوص. ومن المرجح أن تتطور مكبرات الصوت الذكية هذه بشكل يحاكي سلوك البشر في غضون سنوات قليلة.  ولكن هناك فرق بين أن تبدو أكثر محاكاة للبشر وبين القدرة على تفسير نوايا الزبائن بالفعل.
المخاطر التي تهدد الشركات: قد تتأذى سمعة الشركة التي اكتسبتها بصعوبة في حال قدمت مكبرات صوت ذكية لأغراض أكثر تطوراً في وقت مبكر، ثم أخفقت التقنية في تحقيق أهدافها.
تحتاج مكبرات الصوت الذكية إلى إجراء تعديلات تقنية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!