تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بينما يتجه العالم نحو مرحلة يتزايد فيها الارتباط بالإنترنت، بداية من تزايد شيوع أجهزة الهواتف الذكية حول العالم وصولاً إلى التواصل بين الآلات وإنترنت الأشياء، حيث يبدو من الواضح أننا على أبواب ثورة صناعية وشيكة محورها الأساسي هو السرعة الفائقة.
اقرأ أيضاً في المفاهيم الإدارية: مميزات الثورة الصناعية الرابعة
تسعى الحكومات حول العالم إلى الاستفادة من هذه الثورة الصناعية الرابعة، إلا أنه يمكن القول أنّ هذه الظاهرة هي سيف ذو حدين، وذلك، لأنها تقدم مجموعة فريدة من الفرص والتحديات في آن معاً. فهذه الثورة ستوفر ابتكارات تقنية ستزيد من كفاءة الأعمال وترسخ لاقتصاد أكثر ذكاء وقائم على المعرفة. لكنها في المقابل ستخلق تحديات جديدة تتعلق بالأمن وخصوصية المواطنين وزيادة الفوارق الاجتماعية في حال أخفقت الحكومات بإدارة هذه التطورات وضبطها. ويظهر أنّ المواطنين يتخلون عن الخدمات العامة في ظل تواصل اعتمادهم على التقنيات الرقمية في حياتهم اليومية. وهذا التحول التدريجي من استخدام النقد إلى الاعتماد على تقنيات البلوك تشين في الخدمات المالية، أو من قنوات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!