فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تحفيزاً لمشاعر الولاء، يحصل عملاء المتجر الإلكتروني ياسمايواين (Yesmywine) على طابع على شكل "ميدالية للمدينة"، كهدية رمزية كلما اشتروا زجاجة عصير من المتجر. والعملاء الذين يحصدون 12 ميدالية على مدار العام ينالون جائزة، وهي زجاجة عصير فاخر مجانية.
يبدو ذلك أشبه بأغلب برامج الولاء، أليس كذلك؟ كلا، إنه ليس كذلك؛ فهناك شرك خفي.
فمن أجل أن يتأهل العملاء لنيل الجائزة، عليهم جمع 12 نوطاً بتعاقب محدد يفرضه المتجر. على سبيل المثال، طلب من العملاء في أحد المرات شراء نوع معين من العصير. وبعدها بشهر واحد، كان يتحتم عليهم شراء نوع آخر من العصير. وبعدها بشهر، كان عليهم نوع مختلف، وهكذا دواليك.
يبدو برنامج الولاء هذا للوهلة الأولى مقيداً على نحو مبالغ فيه، ونتيجة لذلك، فإنّه من المستبعد أن يستقطب العملاء. ولكن قد يكون من الخطأ التفكير على هذا النحو. من الواضح أنّ متجر ياسمايواين اكتشف عاملاً منافياً للعقل بخصوص وضع الأهداف والسعي من أجل تحقيقها. وفطنته هذه لا تنطبق على تشجيع الناس على شراء المزيد من أنواع العصير وحسب، بل إنها تساعد المدراء على وضع أهداف لفرق عملهم.
لا عجب أنّ أغلب الناس يصرّحون بتفضيلهم الشديد للمرونة متى تعلق الأمر بانتقاء الأهداف. وهذا أمر مفهوم عندما تضع في اعتبارك أنّ أغلبنا ليس بارعاً في توقع أفعالنا وسلوكياتنا. وتبنّي نهج مرن نوعاً ما تجاه وضع الأهداف، ما يسمح لنا بمساحة كبيرة بعض الشيء للمناورة في المستقبل.
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!