فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تشهد سوق المواهب تغيرات جذرية، وبات عليك أن تفكر في موظفيك كعملاء وأن تولي اهتماماً بالغاً باستبقائهم والحفاظ عليهم. هذه هي الخطوة الأولى لإبطاء استنزاف الكوادر البشرية واستعادة منحنى النمو إلى سابق عهده. ولن يحدث هذا إذا شعروا بالتجاهل في ظل الانشغال بتعيين موظفين جدد أو عدم تقدير جهودهم التي يبذلونها لمواصلة تسيير دولاب العمل في الشركة. فهم يحتاجون إلى النظر بعين الاحترام إلى هويتهم الشخصية وتقدير إسهاماتهم، ويجب على قيادة الشركة ضمان حدوث ذلك. وتستعرض كاتبتا المقالة 4 خطوات يجب على القادة الشركات اتخاذها.

إذا راود أحدنا الشك، فالبيانات هي الفيصل. واستناداً إلى البيانات المتوافرة بين أيدينا، فيمكن القول بكل طمأنينة إن الاستقالة الكبرى باتت حقيقة لا جدال فيها. فقد أفادت وزارة العمل الأميركية أن 11.5 مليون عامل قد استقالوا من وظائفهم خلال أشهر أبريل/نيسان ومايو/أيار ويونيو/حزيران 2021. ولم ينته الأمر عند هذا الحد، فوفقاً لنتائج بحث أجراه معهد "غالوب"، فإن 48% من الموظفين يتمنون من صميم قلبهم تغيير المؤسسات التي يعملون بها، ووفقاً لنتائج بحث أجرته شركة "بيرسونيو" (Personio)، فإن موظفاً واحداً من كل 4 موظفين
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!