تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: نقول كل عام إننا سنتغير، من خلال بناء عادات جديدة أو تحقيق أهداف جديدة كبيرة. لكن غالباً لا تثمر هذه القرارات عن تغييرات طويلة الأجل لأننا لا نفكر مطلقاً فيما سيتطلبه إجراء هذه التغييرات. على سبيل المثال، قد يبدو الجري في سباق ماراثون أمراً رائعاً، إلى أن تذهب إلى الجري لأول مرة وتنقطع أنفاسك عند الميل الثاني. نقنع أنفسنا بأننا يجب أن نتعلم من هذا الإخفاق، لكننا في الواقع نتركه يعرقل تقدمنا.
إذا كنت تريد أن تنجح في بناء عادات جديدة فستحتاج أولاً إلى أن تتعلم كيف تنجح في الفشل. أولاً، حصِّن نفسك وابنِ قدراتك من خلال عيش تجارب صغيرة تنطوي على التعرض لإخفاقات صغيرة ثم التعافي منها. ثانياً، اقطع على نفسك التزامات أمام شخص آخر قبل أن تتسبب شكوكك الذاتية في تراجعك. ثالثاً، شارك ما تعلمته مع الآخرين. وأخيراً، تتبع التقدم الذي أحرزته وتوقف عندما تكون في أفضل حالاتك.
 
لا يستيقظ معظمنا في أول يوم من العام الجديد وهو يقول "سيكون هذا عاماً من الفشل"، لكن ربما يجب علينا أن نقول ذلك!
إذا كنت تريد أن تنجح في بناء عادات جديدة فستحتاج أولاً إلى أن تتعلم كيف تنجح في الفشل. تؤكد عالمة الاجتماع الدكتورة كريستين كارتر أن نجاحنا في بناء عادة جديدة يعتمد على استعدادنا للفشل في بنائها في البداية. وبغض النظر عن
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022