أمام الجيل الجديد من الناشطين في المجال الخيري، الذين جمعوا ثروتهم عبر ريادة الأعمال المدفوعة بالتكنولوجيا، فرصة فريدة لإحداث فارق حقيقي وتسريع وتيرة التقدم في محاربة مرض السرطان. فأولئك الأشخاص الذين لا ترضيهم أجنحة الفنادق المحجوزة على اسمهم ولا الدعم الكبير والمفتوح الذي يقدمونه للبحث العلمي، يرغبون في توظيف ثرائهم لإحداث أثر إيجابي جلي ومباشر على صحة المرضى. ولقد أظهرت الأبحاث التي قمنا بها توفر طيف متنوع من نهج الاستثمارات الجديدة والمؤثرة جداً

لقد تجاوزت رصيدك المحدد لقراءة أربع مقالات هذا الشهر، يمكنك التسجيل الآن مجاناً على موقع هارفارد بزنس ريفيو لقراءة المزيد.


تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!