تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تشير إحصائيات شركة غارتنر (Gartner) إلى أنه من المتوقّع أن ترتفع وتيرة دوران الموظفين بنسبة 50% إلى 75% مقارنةً بما شهدته الشركات في السابق، وتتفاقم المشكلة بسبب طول الفترة اللازمة لشغل الوظائف الشاغرة بنسبة 18% مقارنةً بما كان يجري في حقبة ما قبل الجائحة. وعلى الرغم من تعرُّض المدراء لضغوط متزايدة، إذا بهم يضطرون إلى قضاء جزء لا يستهان به من وقتهم الثمين في البحث عن موظفين جدد في سوق باهظة التكلفة وشديدة التنافسية. وما لم يتم إعادة تركيز الجهود على استبقاء الموظفين، فلن يكون بمقدور المدراء رفع مستوى الأداء وتشجيع التغيير. ويحتاج قادة الشركات إلى اتخاذ إجراءات لتمكين مدرائهم من الحفاظ على مواهبهم مع الاستمرار في تحقيق النتائج المطلوبة. ويحتاج المدراء إلى المساعدة في 3 أشياء. أولاً: يحتاجون إلى المساعدة في تغيير طبيعة المحادثات المهنية، وذلك من خلال التركيز على التقدم والتطور في اتجاهات مختلفة بدلاً من التركيز على الترقيات فقط. ثانياً: يحتاجون إلى المساعدة في تكوين ثقافة وبنية تنظيمية تدعم التجارب المهنية. ثالثاً، وأخيراً: يجب مكافأة المدراء ليس لاستبقاء الأفراد في فرقهم ولكن لاستبقاء الأفراد (وإمكاناتهم) في المؤسسة بأكملها.
 
يمر المدراء بوقت عصيب في الآونة الحالية. إذ يدور الكثير من المدراء في حلقة مفرغة من صقل المهارات والتوظيف في فرقهم، كل هذا إلى جانب أدوارهم اليومية المعتادة. ولا يمكن بحال من الأحوال اعتبار الحاجة إلى صقل المهارات مسألة جديدة، حيث 

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022