تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خلال مسابقة للأمن السيبراني جرت حديثاً، وخلال تمرين وهمي، تسببت فرق من الطلاب عن غير قصد في بدء الولايات المتحدة بشن حرب (مزيفة). أعطي الطلاب مجموعة متنوعة من الخيارات، بما فيها خيارات دبلوماسية للرد على هجوم إلكتروني منشأه الصين. اعتمد معظمهم مقاربة عدوانية تُعرف باسم "الاختراق المضاد"، كانت له عواقب وخيمة. يوضح التمرين الوهمي مدى إغراء شن هجوم مضاد رداً على الهجوم الإلكتروني – واحتمال حدوث عواقب كبيرة غير مقصودة.
بصفتي الرئيس التنفيذي لشركة أمنية أسهمها متداولة في سوق المال، أود أن أحث الشركات والأفراد على توخي الحذر من هذه الأخطار بالتحديد. في الولايات المتحدة، يحظر قانون الاحتيال وإساءة استخدام الكمبيوتر (Computer Fraud and Abuse Act (CFAA على الجهات الخاصة دخول أو إلحاق الضرر بأنظمة الكمبيوتر، حتى وإن استُخدمت لمهاجمتك أو اختراق شركتك.
لكن الكونغرس الأميركي على وشك تبني تشريع يغير ذلك ويمنح شركات القطاع الخاص والأفراد الحق في الرد على المخترقين أو الهاكرز واختراقاتهم. الفكرة وراء الاقتراح هي تمكين الناس "من الدفاع عن أنفسهم عبر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!