تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يشهد سوق العمل في الولايات المتحدة حالة تناقض متمثلة في ارتفاع معدلات البطالة ونقص أعداد الموظفين في آن معاً. فكيف يمكننا اجتذاب أصحاب المواهب في سوق العمل هذا؟ بالنسبة للموظفين الساعيين الذين يعملون في وظائف بأجور متدنية، فإن إمكانية الوصول السهل إلى مواقع العمل من أهم محركات عملية التوظيف الفعّالة وغالباً ما نتجاهلها. بينت الأبحاث أن الاختلافات الجغرافية البسيطة ضمن مجموعة المواهب المتاحة والوظائف الشاغرة يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة حتى إن كانت ضمن مدينة واحدة، لذا يجب التفكير في طرق لتحسين إمكانية الوصول وتخفيض وقت التنقل في المواصلات. وبتصميم أسبوع العمل الذي يتكون من 40 ساعة عمل على اعتباره 4 ورديات تتألف كل واحدة منها من 10 ساعات عمل بدلاً من أسبوع العمل التقليدي الذي يتألف من 5 أيام، سنتمكن من تخفيض وقت التنقل الذي يقضيه الموظفون في المواصلات بنسبة 20%. وإبعاد وقت بدء الوردية عن ساعات الازدحام سيزيد عدد الأشخاص الذين يمكنهم قطع رحلة ضمن إطار زمني محدد للوصول إلى مؤسستك. زد على ذلك، أن الموظفين يرغبون في ضمان سلامتهم عند العودة إلى العمل، لذا خذ جائحة "كوفيد-19" على محمل الجد ووضح لهم الطرق التي ستتبعها لحمايتهم. وأخيراً، اخرج عن معايير السوق واعترف بأنه في ظلّ نقص الموظفين لا بد من رفع الأجور واتخاذ الترتيبات الأخرى (مثل الاستثمار في رعاية الأطفال) من أجل اجتذاب أصحاب المواهب إلى العمل في مؤسستك.

حتى شهر أبريل/نيسان من عام 2021، سجلت الولايات المتحدة رقماً قياسياً في عدد الوظائف الشاغرة الذي زاد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!