تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

مجالس الإدارة تغفل عن النساء المؤهلات، وفيما يلي طريقة إصلاح ذلك

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هناك سببان أساسيان لوجود الفجوة بين الطلب والعرض فيما يخص مجالس الإدارة والنساء اليوم. وهما: أن مجالس الإدارة تغفل عن مجموعة كبيرة من المواهب النسائية رغم أنها تحت أعينهم مباشرة. وأن الرؤساء التنفيذيين يُفوّتون الطريقة المثلى الوحيدة لتهيئة النساء للعمل في مجالس الإدارة. خذ بعين الاعتبار أن غالبية النساء التنفيذيات قد قضين مسيراتهنّ المهنية بينما يتحركن صعوداً ضمن مسار وظيفي واحد فقط، وهو الموارد البشرية. كانت هذه النقطة محط تركيز أحد مؤلفي هذه المقالة، وهو رام، منذ عدة أعوام مضت، أثناء خطاب ألقاه أمام 400 امرأة في واشنطن العاصمة. إذ سأل حينها عن اللائي يعملن في الموارد البشرية منهنّ، فرفعت…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022