تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
نعيش اليوم في عصر الهوس بالتقنية وإدمان الهواتف الذكية، حيث أسمع طوال الوقت عبارات على غرار، "لا أستطيع الذهاب إلى أي مكان من دون هاتفي" أو "أشعر بالقلق عندما يتعذر عليّ التحقق من بريدي الإلكتروني" أو "إذا لم أعرف آخر تطورات شبكات التواصل الاجتماعي لدي، أشعر وكأنني في معزل عن الجميع".
وليس من المستغرب أن تُظهر الأبحاث أن الاستخدام الزائد للتقنية يقلل من صحتنا العقلية والجسدية وعلاقاتنا فضلاً عن مشاكل أخرى.
لكن بمعزل عن عالم الإنترنت، كيف يمكننا بناء عادات تقنية أفضل، بمعنى آخر، الاستمتاع بفوائدها من جهة، ومن جهة أخرى التقليل من آثارها السلبية؟ في ما يلي بعض الاستراتيجيات التي أوصي بتنفيذها في المنزل والعمل والتي برهنت العديد من الأبحاث جدواها.
استخدم "نسخة إلى" (cc) و"رد على الكل" (reply all) بحذر
بينما تمثل رسائل البريد الإلكتروني الجماعية أمراً مفيداً في تعزيز تعاون الفريق، إلا أنها تشتت فريق العمل بشكل كبير، حيث أنه بعد الرد الثاني أو الثالث باستخدام خيار "رد على الكل" تبدأ هذه الرسائل بالتسبب بضغوطات على المتلقين، وخصوصاً إن كان الرد موجه لشخصين أو ثلاثة فحسب بدلاً من الجميع. يؤدي هذه إلى ملء صناديق البريد الإلكتروني لدى المتلقين، والتي هي مملوءة بالأصل، بالمزيد من الرسائل. لذلك، أشجع أي شخص يكتب رسالة إلكترونية للفريق

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!