تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

4 نصائح لإدارة فريق عمل متعدد الأجيال

فريق هارفارد بزنس ريفيو/غيتي إميدجيز/أولكسندر راتس/ألكساندرا سوكالوفسكاجا
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تضم قوة العمل اليوم 5 أجيال مختلفة، وهذا يقدم للمدراء الذين يقودون الفرق متعددة الأجيال العديد من الفرص، ويشكل الكثير من التحديات أيضاً.

عندما لا نستطيع أن نتواصل مع شخص ما لأنه أكبر أو أصغر منا سناً بكثير، تَصعُب حينها رؤية الأشياء من وجهة نظره. ولذلك غالباً ما نلجأ إلى استخدام الصور النمطية المؤذية ونلوم بعضنا بعضاً بسبب مشكلات يمكن حلها بدلاً من محاولة فهم الاختلافات التي تبعد بعضنا عن بعض.
لجني الفوائد المتأتية من قوة العمل التي تنتمي إلى أجيال متنوعة وإدراك قوتها، يجب أن نتعلم كيفية التعاون وتقدير تفضيلاتنا وعاداتنا وسلوكياتنا الفريدة. ويمكن أن يقود المدراء هذه المسيرة.
أولاً، شجِّع أعضاء فريقك على التعبير عن تفضيلاتهم بصراحة. فكما أنه لا يوجد أسلوب عمل صحيح أو خاطئ، لا توجد طريقة تواصل صحيحة أو خاطئة. قد تفضل الأجيال المختلفة طريقة تواصل على أخرى. لذا، يجب أن تساعد فريقك على إيجاد حل وسط.
يجب أيضاً أن تحترم الحدود. فقد أدى التمثيل الأوسع للشرائح العمرية في العمل إلى جلب معتقدات وقيم جديدة إلى المكتب. ومن أصعب التحديات التي قد تواجهها كمدير هو احترام القيم والحدود المتنوعة لكل عضو في فريقك مع التمسك بقيمك وحدودك وقواعدك الأساسية في الوقت ذاته.
وأخيراً، لا تفضِّل أحداً على أحد. في أثناء الاجتماعات، ابذل جهداً إضافياً للتأكد من سماع رأي كل عضو وأخذه في الاعتبار، بغض النظر عن سنه أو مستوى

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022