تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في أكتوبر/تشرين الأول عام 2000، أعلن جاك ويلش عن الصفقة الأكبر في فترة ولايته التي امتدت 20 عاماً في منصبه كرئيس لشركة "جنرال إلكتريك": اندماج بقيمة 45 مليار دولار مع شركة "هانيويل" (Honeywell)". بعد ذلك بفترة قصيرة، أُجبر ويلش على التقاعد، على خلفية سياسة التقاعد الإلزامية لجنرال إلكتريك بالنسبة للرؤساء التنفيذيين الذين يبلغون 65 عاماً.
توجد سياسة تقاعد مماثلة لدى أكثر من ثلث شركات "ستاندرد آند بورز 500" (S&P 500) لرؤسائها التنفيذيين. إن هدفهم هو إبعاد الرؤساء التنفيذيين الذين تجاوزوا أوجهم. لكن هل هذه السياسات فكرة جيدة؟
نعم، لكن مع بعض التحفظات، وذلك وفقاً لورقة نشرتها "مجلة التمويل التجريبي" (Journal of Empirical Finance). وجد الباحثان براندون كلاين من ولاية ميسيسيبي وآدم يوري من جامعة ميسوري أن التقاعد الإلزامي ساعد الشركات على تجنب انخفاض الأداء المرتبط بالرؤساء التنفيذيين الأكبر سناً. لكنهما وجدا أيضاً دليلاً على أهمية الخبرة التنفيذية من أجل النجاح المالي لشركة ما.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!