facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يثني المفاوضون والباحثون المحترفون على حد سواء على نهج البديل الأفضل من الاتفاق التفاوضي الذي يعرف اختصاراً باسم "باتنا" (BATNA) أو "نتيجة "الانسحاب" (walk away)، كمصدر رئيس للقوة النسبية لدى المفاوض. لكن الاعتماد حتى على أفضل البدائل كمصدر قوة قد يطرح مشكلة، فهل يوجد أفضل بديل للاتفاق التفاوضي؟حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
قوتك النسبية في التفاوض هي قدرتك على استخدام الموارد للتأثير على ظروف الآخرين، ودور نهج البديل الأفضل من الاتفاق التفاوضي أو "باتنا" في هذا الإطار يمكن أن يتراوح بين أن يكون مؤثِّراً إلى أن يكون معدوماً. فكِّر في التحدي الواضح الذي يواجهه مفاوض يعتقد أنه يملك بديلاً قوياً جداً ثم يكتشف أن لدى الجانب الآخر بديلاً أقوى منه نسبياً. يمكن أن يظهر هذا النوع من عدم التكافؤ في قوة "باتنا" بأشكال عدة (على سبيل المثال: عدم توفر بديل مقابل بديل قوي، أو صفقات تكون فيها الحوافز لدى كل جانب مختلفة تماماً). قوة المفاوض المستندة إلى البديل الأفضل في هذه المواقف لا معنى لها تقريباً، مثل أي استراتيجية مقابلة تعتمد على الشيء نفسه.
تساعد البدائل الأفضل في الاتفاق التفاوضي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!