تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عاش معظمنا تجربة بائسة في العمل تحت إمرة مدير يهدد الموظفين ويبهر الرؤساء والزبائن. ولكن من الصعب تحديد ما إذا كنت نفسك من ذلك النوع من المدراء. ربما تعتقد أنك تقوم بعمل جيد، وتحقق النتائج من خلال دفع الموظفين لإخراجهم من الوضع الذي تعوّدوا عليه، ولكن ماذا لو فعلوا هذا خوفاً منك؟
تؤثر طريقة شعور الموظفين إزاء أسلوبك على أداء العمل. وفق دراسة أجريت عام 2018، فإن إدارة الموظفين بأساليب الضغط أدت إلى زيادة دوران الموظفين المتوقع بنسبة 90%، بينما ارتبط استخدام أساليب ملهمة أكثر بانخفاض يقارب 68% من نسبة دوران الموظفين المتوقعة. وتبين الأبحاث أن الموظفين الذي يعملون تحت إمرة مدراء سامّين يشاركون في سلوكيات عمل ذات نتائج عكسية كشكل من أشكال الانتقام ضد زملائهم وقادتهم.
وكمدرب تنفيذي، فأنا أعمل مع عملاء يتعاملون مع مدراء سامّين، إضافة إلى أشخاص يُظهرون ميولاً سلبية بأنفسهم. وإليك خمس طرق للتأكد من عدم إحساس الموظفين لديك بأي خوف غير لازم تجاهك.
افترض أنهم خائفون منك، ثم فكّر بالأمر ملياً ولاحظ ما يدور حولك. على الأرجح لن يؤدي سؤال الموظفين فيما إذا كنت تسبب لهم القلق إلى الوصول إلى الحقيقة، في ضوء التفاوت في السلطة. فكر في طريقة تصرفك مع مواقف مختلفة. هل تُعامل الموظفين باللطف نفسه الذي تعامل به الزبائن، أم أنك تستهين بهم؟ هل تزيد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!