يُعتبر كبار القادة في وادي السيليكون من بين أفضل المدراء التنفيذيين الذين يمكن أن تقابلهم سواء من حيث التعليم أو التطور أو الدهاء. ومع ذلك، رأيت عدداً كبيراً من كبار قادة التكنولوجيا الفائقة يرتكبون أخطاء جسيمة عند تعيينهم في المناصب الجديدة على مدى السنوات الأربع عشرة الماضية، إذ تلقي هذه الأخطاء بظلالها على عملية مغادرتهم أرباب عملهم السابقين. وتتراوح العواقب من الشعور بالكراهية إلى حدوث كوارث فظيعة: كجرح المشاعر، والاستياء الدائم
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!