تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
فريق هارفارد بزنس ريفيو/غيتي إميدجيز/هوليندر إكس2
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: بالنسبة إلى هؤلاء الذين استنفدت وظائفهم اليومية طاقتهم بالفعل ولكنهم يسعون إلى تحقيق المزيد من الأمان المالي، كيف يمكنهم تحديد ما إذا كان بدء عمل جانبي يستحق كل هذا العناء؟ وما هو نوع الأعمال الجانبية التي يمكنهم البدء بها؟

أولاً، حدد سبب رغبتك في بدء عمل جانبي. إن كان هدفك هو كسب أموال على المدى القصير لتحقيق أهداف قصيرة الأجل، فإن اقتصاد العمل الحر يُعد مكاناً رائعاً للقيام بذلك. ولكن إذا كان لديك حل قيِّم لإيجاد حلّ لإحدى المشكلات أو إذا صنعت منتجاً رائعاً وتريد مشاركته مع العالم، فيجب أن تبدأ التفكير في كيفية تعزيز استدامة فكرتك.
كن واضحاً بشأن مهاراتك واهتماماتك. عند التفكير في بدء عمل جانبي، من الأفضل تقديم خدمات أو منتجات في مجال لديك بالفعل معرفة وخبرة به، لتجنب إضاعة الوقت.
أجرِ بحثك وأعِد رسالة واضحة. يتميز المشروع أو المنتج الناجح بقدرته على تلبية احتياج أو خدمة مجتمع أو حل مشكلة. قبل تنفيذ فكرتك، أجرِ بحثك للتأكد من أن فكرتك تلبي على الأقل أحد هذه المعايير.
كن صبوراً، واعرف متى يجب أن تغير مسارك. قد لا يحقق لك أول عمل أو مشروع جانبي الأموال التي تريدها. وهذا لا يعني أنه لا يمكنك التعلم منه؛ إذ ستمنحك أي فرصة تغتنمها دروساً وموارد وعلاقات ثمينة لدعمك في مشروعك القادم.

 
هل تريد كسب المزيد من المال؟ يُعد بدء عمل جانبي من الطرق الشائعة لزيادة دخلك. يذكر

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022