تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يُعد فهم كيفية الرد على تقييمات العملاء والاستجابة للتقييمات المقدمة عبر الإنترنت ضرورياً للشركات في جميع القطاعات. في الواقع، يقرأ 89% من المستهلكين ردود الشركات على التقييمات المقدمة عبر الإنترنت. إذن، كيف ينبغي أن تختلف ردود المدراء حسب نوع التقييم؟ وكيف يؤثر زمن الاستجابة على سمعة الشركة على الإنترنت؟ وهل ينبغي أن تختلف أزمنة استجابة المدراء حسب نوع التقييم؟ في حين أن المنصات عبر الإنترنت، مثل موقع "تريب أدفايزر" (TripAdvisor) و"يلب" (Yelp) وجوجل، تقدم للمدراء توجيهات عامة بشأن كيفية الاستجابة للتقييمات عبر الإنترنت، إلا أن إجابة هذه الأسئلة لم تكن، حتى الآن، سهلة على الإطلاق.
اقرأ أيضاً: 3 طرق تحقق ثقة العملاء في مشروعك على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022