تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/Hyejin Kang
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) جوان ويليامز، الأستاذة والمديرة المؤسسة لـ "مركز قانون حياة العمل" (Center for WorkLife Law) في كلية هاستينغز للحقوق بجامعة كاليفورنيا، وهي مؤلفة مقالة "هارفارد بزنس ريفيو" المعنونة "كيف يمكن لأفضل الرؤساء تعطيل التحيز داخل فِرقهم (How the Best Bosses Interrupt Bias on Their Teams)".
تقول جوان ويليامز إنه من الصعب جداً على المؤسسات أن تخلّص قوتها العاملة من التحيزات اللاإرادية التي يمكن أن تمنع النساء والأقليات من التقدم. لكنه ليس من الصعب للغاية على المدراء الأفراد تعطيل التحيز داخل فرقهم الخاصة. وهي تطرح مقترحات محددة بخصوص الطريقة التي يستطيع الرؤساء بها تحويل نهجهم في أربعة جوانب: التوظيف والاجتماعات والمهام والمراجعات/الترقيات. وتحتج بأن القادة الذين يطبقون هذه الممارسات قادرون على احتواء مزايا التنوع وحصدها، حتى في غياب التوجيهات المؤسسية الأكبر.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية:
النص:
أليسون بيرد: مرحباً بكم في برنامج "آيديا كاست" المقدم من هارفارد بزنس ريفيو. معكم أليسون بيرد. يريد غالبية الرؤساء فِرق متنوعة وخالية من أي لون من التحيزات. إنهم يريدون رجالاً ونساء من جميع الفئات العمرية، بحيث يمثلون تنوعاً من الثقافات والأعراق. وبالطبع، فإن هذا النوع من البوتقات يصعب تكوينه من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022