تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

لماذا يعتبر توحيد العلامات التجارية خطأ استراتيجياً؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عينت شركة أسترالية أقدّم لها الاستشارات رئيسة تنفيذية جديدة، وكانت المرشحة الداخلية التي سماها سلفها الذي شغل المنصب لمدة 15 عاماً. وفي ورشة العمل الأولى لها، أخذ فريقها التنفيذي يضغط عليها لتقوم ببعض "الترتيب" في الشركة، وقال لها أن هوية الشركة ضاعت بسبب استحواذها على العديد من العلامات التجارية الأخرى التي تعمل كشركات مستقلة، منوهاً إلى إحدى أبرز العلامات التجارية التي تملكها الشركة، وهي شركة تأمين تستهدف عوائل المزارعين،  إذ اشتكى عدة مشاركين في ورشة العمل قائلين: "لا يدرك كثير من زبائنها أنها تابعة لنا". فوقعت الرئيسة التنفيذية الجديدة في حيرة من أمرها بشأن الرضوخ لهذا الضغط، وسألتني بصفتي غريب…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022