تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ألقى اختصاصي علم النفس في جامعة "هارفارد"، الدكتور دانيال غيلبيرت، خطاباً على مسرح "أحاديث تيد" (TED Talk) بعنوان "سيكولوجية شخصيتك المستقبلية"، تحدث فيه عن كيفية التحكم بالمستقبل المهني، ووضح فيه تحيزاً يملكه الجميع تقريباً، وهو الاعتقاد بأن شخصياتنا الحالية ستبقى ثابتة على الدوام.
سيقرّ معظم الناس بأن شخصياتهم اليوم مختلفة عما كانت عليه قبل عشرة أعوام، لكننا نعاني من صعوبة أكبر بكثير في رؤية التغييرات المحتملة في المستقبل. يشير غيلبرت وغيره إلى هذا المفهوم باسم "وهم نهاية التاريخ"، على الرغم من إدراكنا أن شخصياتنا في الماضي تختلف اختلافاً واضحاً عن شخصياتنا في الحاضر، إلا أننا نعتقد أن شخصياتنا الحالية هي النسخة الحقيقية والنهائية عن أنفسنا، وأنها ستبقى كما هي في المستقبل. يقولها غيلبرت بجملة بسيطة: "الإنسان هو عمل جارٍ يظن خاطئاً أنه منتهٍ".
تتغير شخصيتك ومهاراتك والأمور التي لا تعجبك مع مرور الزمن، سواء كان هذا التغير مقصوداً أم لا. وجدت دراسة نُشرت مؤخراً استمرت لأكثر من 60 عاماً، أن شخصيات جميع المشاركين فيها تقريباً أصبحت مختلفة تماماً عما كانت عليه قبل 60 عاماً.
لا مفر من التغيير، لكن ليس خارج نطاق سيطرتك.
ثلاث استراتيجيات تساعدك على صنع شخصيتك

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022