تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الأمم التي تجيد الإنجليزية تُبدع أكثر من غيرها

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يُعد مؤسس شركة علي بابا، جاك ما، أحد أنجح رواد الأعمال في العالم ضمن قطاع الإنترنت، علماً أنه لم يكتب بيده سطراً برمجياً واحداً، ولم يدرس الهندسة على الإطلاق. بدل ذلك، درس "ما" الإنجليزية في الكلية، وعمل كمدرس لغة إنجليزية ومترجم، وأدرك مدى أهمية اللغة الإنجليزية في العمل قبل أن يخوض غمار ريادة الأعمال. لم يشكل هذا الأمر مفاجأة بالنسبة لي. فالثنائية اللغوية التي تمتع بها "ما" ساعدته على العمل بفاعلية عبر الثقافات والحدود، كما أعانته على ملاحظة وفهم التوجهات العالمية، ما أعطاه ميزة خاصة في مرحلة التسعينيات عند وصول الإنترنت إلى الصين. فنحن عادة ما نميل عند الحديث عن الابتكار…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->